لخدمآت اَلتصميمَ ..*
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
  ×  تم تچيد آلمنتدى پآلگآمل لينآل آعچآپگم ...، الإدارهۃ 
  ×  نرجو الآبتعآد بشڪل ڪآمل عن الردود المختصصرهۃ [ مشڪور ، بالتوفيق ، يسلمو . . . إلخ ] .، وسيتم حذف أي رَد على هذآ النحو من قبل مشرفي آلموقعُ والإدارهۃ . .
  × تـم فتح قسـم [طلبآتڪـم] مِن جديد ،. في إنتضآر طلبآتڪم ، الإدارهۃ
  × موقع جَعفرُ ديزآين يحتآج لفريق تصْميم جَديد ، يمڪنك مرآسلة [الإدارهۃ] إذآ ڪُنت ترغب في الإلتحآق بالفريقَ ، .

شاطر | 
 

 دروجبا يودع لقب أمم أفريقيا "للأبد"..ونيجيريا تواجه مالي في قبل النهائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ۅآحډ مٍڹ آڵڹآڛ
كَبير آلعُملآء !
كَبير آلعُملآء !
avatar

- طَلبآتيَ .♥ : 56

ذكر


مُساهمةموضوع: دروجبا يودع لقب أمم أفريقيا "للأبد"..ونيجيريا تواجه مالي في قبل النهائي   الأحد فبراير 03, 2013 3:25 pm

حسم المنتخب النيجيري لكرة القدم لصالحه لقاء القمة مع نظيره الإيفواري
وتغلب على الأفيال 2/1 ليحجز مقعده في الدور قبل النهائي لبطولة كأس الأمم
الأفريقية التاسعة والعشرين المقامة حاليا بجنوب أفريقيا.

ويلتقي
المنتخب النيجيري في الدور قبل النهائي للبطولة يوم الأربعاء المقبل مع
منتخب مالي بينما ودع المنتخب الإيفواري البطولة من دور الثمانية بعدما كان
مرشحا للفوز بلقبه الأفريقي الثاني والأول له منذ عام 1992 .

وهذه
هي المرة الثانية في آخر ثلاث بطولات التي يودع فيها الأفيال البطولة من
دور الثمانية رغم الترشيحات القوية التي ترافق الفريق في كل مشاركة له
بالبطولة منذ سنوات طويلة.

وسبق للأفيال أن سقطوا أمام المنتخب
الجزائري في دور الثمانية لبطولة 2010 بأنجولا بينما سقطوا أمام المنتخب
الزامبي بضربات الترجيح في البطولة الماضية عام 2012 بغينيا الاستوائية
والجابون.

ورغم فوزه بصدارة مجموعته في الدور الأول للبطولة ، سقط
المنتخب الإيفواري (الأفيال) في فخ الهزيمة نظيره النيجيري (النسور الخضر)
في الصراع بطاقة التأهل للمربع الذهبي.

وأنهى المنتخب النيجيري
الشوط الأول لصالحه بهدف سجله إيمانويل إيمينيكي في الدقيقة 43 ثم تعادل
المنتخب الإيفواري في الشوط الثاني بهدف أحرزه شيخ إسماعيل تيوتي في
الدقيقة 50 قبل أن يحرز صنداي مبا هدف الفوز الثمين في الدقيقة 78 من
اللقاء.

ورفع إيمينيكي رصيده إلى ثلاثة أهداف في البطولة الحالية
ليقتسم صدارة هدافي البطولة مع كل من البوركيني ألان تراوري والغاني مبارك
واكاسو.

وكان هدف إيمينيكي اليوم هو الأول لنيجيريا في مرمى الأفيال بأي مباراة رسمية بين الفريقين منذ عام 1994 .

وسبق
للمنتخبين الإيفواري والنيجيري أن التقيا حديثا قبل مباراة اليوم وذلك في
بطولتي 2006 بمصر و2008 بغانا وفاز الأفيال في كل من المباراتين بهدف نظيف
سجله ديدييه دروجبا في المرة الأولى وسالومون كالو في الثانية ولكن كلا من
اللاعبين فشل في هز الشباك اليوم وإن صنع دروجبا الهدف الوحيد لفريقه
اليوم.

وقدم الفريقان بداية جيدة اتسمت بالسرعة والمناوشات الهجومية
لاختراق منطقة الجزاء خاصة من جانب المنتخب الإيفواري الذي أجاد لاعبوه
لعب اللمسات والتمريرات السريعة ولكن الدفاع النيجيري الصلد تصدى لمحاولات
الأفيال لاختراق منطقة الجزاء.

وبدأ المنتخب النيجيري في ترتيب
أوراقه وكانت الفرصة الأول للفريق في الدقيقة السابعة اثر تمريرة عالية من
فيكتور موزيس قابلها براون إيديي بضربة رأس ولكنها ذهبت خارج القائم.

وجدد
النسور المحاولة في الدقيقة التاسعة من خلال تسديدة رائعة وقوية سددها
موزيس من خارج منطقة الجزاء ولكن حارس المرمى الإيفواري بوبكر باري تسدى
لها لترتد الكرة إلى خارج حدود منطقة الجزاء ويعيد إيمانويل إيمينيكي
تسديدها قوية ولكنها مرت بجوار القائم على يسار الحارس.

وواصل
المنتخب النيجيري ضغطه الهجومي وشهدت الدقيقة 16 ضربة حرة لعبها موزيس
وحاول إيديي المتواجد أمام حلق المرمى مباشرة إيداعها الشباك ولكنه فشل
ولعبها خارج المرمى أيضا لتضيع فرصة أخرى من النسور.

وسنحت فرصة
جيدة للنسور في الدقيقة 22 اثر ضربة حرة خارج منطقة الجزاي مرر منها موزيس
الكرة إلى زميله إيمينيكي الخالي من الرقابة داخل حدود منطقة الجزاي ولكن
الأخير فقد توازنه قبل لمس الكرة التي أكملت طريقها إلى خارج الملعب.

ومع
بداية النصف الثاني من الشوط الأول ، شعر الأفيال بحرج موقفهم وبدأوا
محاولات الرد على الضغط النيجيري وسدد شيخ تيوتي كرة صاروخية من مسافة
بعيدة في الدقيقة 23 ولكنها لمست أصابع الحارس النيجيري إنيياما وأكملت
طريقها فوق العارضة إلى ركنية لم تستغل.

ورد المنتخب النيجيري في
الدقيقة 27 بهجمة سريعة تلاعب فيها إيديي بالدفاع الإيفواري ثم مرر الكرة
رائعة إلى إيمينيكي ليضعه في مواجهة الحارس مباشرة ولكن إيمينيكي أطاح
بالكرة عاليا ليهدر أخطر فرصة للنسور من بداية اللقاء.

وتبادل
الفريقان الهجمات في الدقائق التالية وكاد المنتخب النيجيري يسجل هدف
التقدم في الدقيقة 31 اثر تمريرة عرضية لعبها إيمينيكي من ناحية اليمين
ولكن الدفاع الإيفواري أخرجها لركنية قبل رأس إيديي المتحفز.

وأجاد الدفاع النيجيري التعامل مع الكرات العالية من الضربات الثابتة للأفيال ليفقد المنتخب الإيفواري فرصة تسجيل هدف التقدم.

وأعلن
المهاجم الإيفواري المخضرم ديدييه دروجبا عن وجوده ومهارته العالية في
الدقيقة 34 عندما وصلت إليه الكرة بتمريرة عالية لعبها يايا توريه من ناحية
اليسار ليهيئ دروجبا الكرة لنفسه بمهارة فائقة في وسط منطقة الجزاي ثم
سددها بيسراه من بين ثلاثة مدافعين ولكن الكرة ارتطمت بركبة أحد اللاعبين
وخرجت إلى جوار القائم وأشار الحكم إلى احتسابها ضربة مرمى بينما طالب
دروجبا عبثا الحصول على ضربة ركنية.

وأنذر الحكم النجم الإيفواري يايا توريه في الدقيقة 39 للخشونة.

وبينما
ساد الاعتقاد بأن الشوط الأول في طريقه للانتهاء بالتعادل السلبي ، فاجأ
إيمينيكي الجميع بهدف التقدم للنسور في الدقيقة 43 اثر ضربة حرة احتسبت
للفريق خارج منطقة الجزاء وهيأها جون ميكيل أوبي لزميله إيمينيكي الذي
سددها صاروخية لتمر على يسار الحارس الإيفواري إلى داخل الشباك.

ورد
الإيفواري كوفي ندري روماريك بتسديدة رائعة من ضربة حرة في الدقيقة عبرت
من فوق الحائط البشري الدفاعي ولكنها علت العارضة مباشرة لينتهي الشوط
بتقدم النسور بهدف نظيف.

وبدأ الشوط الثاني بنشاط ملحوظ من الفريقين
وشق الإيفواري سالومون كالو طريقه بمهارة فائقة بين المدافعين إلى داخل
منطقة الجزاء في الدقيقة 47 قبل أن يسقط دخل المنطقة فلم يتردد الحكم في
إنذاره لإدعاء التعرض للإعاقة.

وأسفر الضغط الإيفواري عن هدف
التعادل في الدقيقة 50 اثر ضربة حرة حصل عليها دروجبا بجوار منطقة الجزاء
ولعبها دروةجبا بنفسه عرضية لتصل إلى شيخ تيوتي الخالي من الرقابة ليقابلها
بضربة رأس رائعة إلى داخل المرمى بعدما فشلت محاولة الحارس النيجيري
لإبعادها.

ومنح الهدف المنتخب الإيفواري ثقة بالغة فاندفع لاعبوه في
الهجوم بحثا عن هدف التقدم وارتطمت تسديدة جيرفينهو بالدفاع النيجيري في
الدقيقة 53 ولكن الدفاع النيجيري استعاد توازنه سريعا وتصدى لهذه المحاولات
قبل أن يعود مهاجمو النسور لمبادلة المنافس الهجوم.

وتلاعب دروجبا كثيرا بالدفاع النيجيري ولكن إنهاء هجمات الأفيال لم يكن بالدقة المطلوبة.

كما تصدى الدفاع النيجيري لتسديدة مباغتة من تيوتي أطلقها من حدود منطقة الجزاء.

وأهدر
المنتخب النيجيري فرصة ذهبية للتقدم اثر ضربة ركنية في الدقيقة 65 وصلت
إلى إيديي الخالي من الرقابة في حلق المرمى ولكنه سددها بدون تركيز لترتطم
الكرة بالأرض قبل أن يتدخل الحارس والدفاع في الوقت المناسب وسط ذهول لاعبي
نيجيريا.

ورد يايا توريه في الدقيقة 67 عندما وصلت إليه الكرة خارج
منطقة الجزاء مباشرة لينطلق بها في حراسة ثلاثة مدافعين من نيجيريا ثم سدد
الكرة قوية تصدى لها الحارس لتصل إلى جيرفينهو الذي حاول تسديدها مجددا
ولكنه كان في وضع التسلل.

ودفع الفرنسي صبري لموشي المدير الفني للأفيال باللاعب ماكس ألان جراديل في الدقيقة 69 بدلا من سالومون كالو غير الموفق.

وشن
المنتخب النيجيري هجمة خطيرة عن طريق إيلدرسون أوا إيشيجيلي في الناحية
اليسرى في الدقيقة 70 ولكنه فضل التسديد على تمرير الكرة ولذلك أكثر من
المراوغة قبل أن يسددها لترتطم بالدفاع وتخرج لركنية لم تستغل.

وفي
الدقيقة 78 ، سجل صنداي مبا هدف التقدم للنسور اثر انطلاقة رائعة بالكرة من
منتصف الملعب حتى حدود منطقة الجزاء ثم سددها قوية لترتطم بأحد المدافعين
قبل أن تكمل طريقها ساقطة (لوب) من فوق الحارس باري الذي لم يستطع أن يفعل
لها شيئا.

وفشلت محاولات الأفيال لتعديل النتيجة رغم تكثيف هجومه في
الدقائق المتبقية من المباراة بينما شكلت الهجمات المرتدة لنيجيريا بعض
الخطورة ولكنهال لم تسفر عن مزيد من الأهداف.

وكتبت المباراة نهاية
حزينة لدروجبا (35 عاما) أسطورة تشيلسي الإنجليزي السابق والمنتقل حديثا
لجلطة سراي التركي، حيث أخفق في التتويج بلقب أمم أفريقيا مع منتخب بلاده
للمرة الخامسة على التوالي، من بينها نهائيي 2006 و2012 ، حيث خسرهما
بركلات الترجيح امام مصر وزامبيا على التوالي، حيث من المنتظر أن يعتزل
دوليا بعد الانتكاسة الجديدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دروجبا يودع لقب أمم أفريقيا "للأبد"..ونيجيريا تواجه مالي في قبل النهائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جَعفرُ ديزآين | Services Design :: الأقسام آلعامه، :: آل : أخبآر ،-
انتقل الى: