لخدمآت اَلتصميمَ ..*
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
  ×  تم تچيد آلمنتدى پآلگآمل لينآل آعچآپگم ...، الإدارهۃ 
  ×  نرجو الآبتعآد بشڪل ڪآمل عن الردود المختصصرهۃ [ مشڪور ، بالتوفيق ، يسلمو . . . إلخ ] .، وسيتم حذف أي رَد على هذآ النحو من قبل مشرفي آلموقعُ والإدارهۃ . .
  × تـم فتح قسـم [طلبآتڪـم] مِن جديد ،. في إنتضآر طلبآتڪم ، الإدارهۃ
  × موقع جَعفرُ ديزآين يحتآج لفريق تصْميم جَديد ، يمڪنك مرآسلة [الإدارهۃ] إذآ ڪُنت ترغب في الإلتحآق بالفريقَ ، .

شاطر | 
 

 بس ... بث !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ۅآحډ مٍڹ آڵڹآڛ
كَبير آلعُملآء !
كَبير آلعُملآء !
avatar

- طَلبآتيَ .♥ : 56

ذكر


مُساهمةموضوع: بس ... بث !!   الأحد فبراير 03, 2013 3:27 pm

لم أنظر أبدا لخبر حصول وكالة الإعلام الدولية للحقوق الرياضية
التلفزيونية«إم. بي آند سيلفا»على حقوق بث مباريات الدوري الإنجليزي
للسنوات الثلاث المقبلة حصريا عبر 23 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال
أفريقيا على أنه خبر عابر أو خبر يدخل تحت بند التنافس التلفزيوني سحبت فيه
هذه الوكالة الإعلامية بساط بث أكبر دوري كرة قدم في العالم من تحت أقدام
شركة أبوظبي للإعلام التي كانت على مدار السنوات الثلاث الفائتة فيه هي
الناقل الحصري لهذا الدوري ...


في نفس الوقت
لم أر الخبر سهما طائشا أصاب ..بل أحسب أنه نقطة تحول في التوجه والرؤية
لما يجب أن يقدم في المرحلة المقبلة خاصة وأنه ليس في يد شركة أبوظبي
للإعلام الآن بمختلف قنواتها الرياضية أي دوري يمكن أن تنقله حصريا في سوق
فضائي ينظر بداية لما في يدك من دوريات وما تنقله من مباريات ...وكانت
الترشيحات والتوقعات كلها تقول إن الدوري باق في أبوظبي لا محالة وهو ما
بنى عليه مسؤولو الدوري الإنجليزي حساباتهم الاقتصادية


وكان التهديد الوحيد أمام احتفاظ أبوظبي للإعلام بحقوق بث الدوري
الإنجليزي هو شبكة الجزيرة التي تملك حقوق بث كل الدوريات الكبرى والصغرى
في العالم باستثناء الدوري الإنجليزي والالماني إذا ما عرفنا أن الدوري
الألماني حقوق بثه في يد قناة دبي الرياضية حصريا حتى العام 2016 فلم يكن
متاحا في سوق المنافسة للحصول على حقوقه أمام الجزيرة في هذه الفترة إلا
الدوري الإنجليزي وحان وقت المزاحمة عليه..



لذا كان التوقع التسويقي وأيضا توقع مسؤولي الدوري الإنجليزي أن تدخل كلتا
المؤسستين بكل ثقلهما في منافسة للمزايدة على حقوق البث والفوز به خاصة
وأنه لا خلاف على أن الدوري الإنجليزي دوري متابع من قبل الجماهير أكثر من
الدوريات المحلية لكن ما حدث كان عكس المتوقع تماما فلم تقاتل المؤسستان
(أبوظبي والجزيرة) على شراء الحقوق بالشكل المتوقع كما قال أندريا
رادريتساني الرئيس التنفيذي لإم.بي آند سيلفا بل أضاف تعبيرا مهما حين قال
سعرنا كان قريبًا من المبلغ الذي دفعته أبوظبي للإعلام من قبل أي أن الأمر
سار بالنسبة له بهدوء للفوز بغنيمة تتضمن بث 380 مباراة في الموسم الواحد
...


والآن ستعيد شركة إم بي آند سليفا تسويق
الدوري وبيعه للراغبين من القنوات العربية في المنطقة ككل فهي شركة توزيع
وليست شركة بث أي أنها لا تمتلك قنوات تلفزيونية خاصة بها ومن هنا ستفتح
المزاد من جديد لمن يريد بين القنوات وهنا أتوقع أن تبدأ المنافسة بين شركة
أبوظبي والجزيرة للفوز بحقوق النقل من جديد وبالتأكيد ستدخل قنوات أخرى
ربما لرفع السعر وإشعال السوق .. وستسعى الشركة الجديدة للحصول على مكاسب
تفوق ما دفعته والتي بحسب ما ذكره مسؤولو الدوري الإنجليزي يفوق ال 300
مليون دولار في السنوات الثلاث وستعمل الآن جاهدة أن تضاعفهم أضعافا كثيرة
..


هذه الدراما قد يراها البعض مبالغات مالية
لا مبرر لها والدوري المحلي لطيف وظريف ومتاح مجانا .. ويراها آخرون أنها
تطبيق لواقع الحياة والنظام الاقتصادي العالمي الإعلامي الحاكم ...وتحدٍ
عصري تحتمه ضرورة اجتماعية ...وإذا ما نظرنا بدقة لهذا الصراع المالي
الكبير والمردود الاقتصادي منه قد لا تتوازن الكفة لكن تبقى هناك أبعاد
اجتماعية الأهم في حساب المكسب والخسارة ..



لكن من الموضوعي أن نقول هناك معايير يجب النظر إليها في مجمل الأمر أولها
أن كل المؤسسات الإعلامية في عالمنا العربي لم تقم على معايير وأسس
اقتصادية لذا فمرات يكون المكسب هدفا ومرات يمثل الخوف من الخسارة إحجاما
عن المغامرة والمخاطرة ...ومرات يكون الشعار لماذا أبذل مجهودا اكبر طالما
يمكن بذل مجهود أقل ....لذا فالدوري الإنجليزي أجزم أنه باقٍ في يد أبوظبي
وأؤكد أننا سنراه على الجزيرة لا تسألني كيف ..


** نقلا عن جريدة الشبيبة العمانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بس ... بث !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جَعفرُ ديزآين | Services Design :: الأقسام آلعامه، :: آل : أخبآر ،-
انتقل الى: